منتدى ومنتديات لبنان والجنوب المقاوم Lebanon Libanon Forum
منتدى لبنان والجنوب دردشه صوتيه ومرئيه اخبار واعلام عمليات المقاومه واخبار العدو خدمات الويب المجانيه تحميل برامج وسيريال صيانة الاجهزه اضافة واشهار المواقع سكربتات عربيه واجنبيه افلام والعاب مواضيع اسلاميه النبي محمد واهل البيت قرآن احاديث اناشيد وسياسه التصميم والجرافيكس الرسيفرات والقنوات الفضائيه الخليوي وال SMS الصور والفوتوغراف التطورات والتكنولوجيا الربح من المواقع الوظائف وفرص العمل البنوك والمصارف الالغاز والنكت غرائب وعجائب الحياه عالم الحيوانات الشعر والادب العربي طب الاعشاب والطب الحديث المطبخ العربي الفلك والابراج وعلم النفس الشباب و الرياضه المراه العربيه
الاحتلال يعترف باختراق اتصالاته الميدانية من قبل المقاومة بغزة
Oct 3rd 2012, 10:15

اعترف قائد لواء الاتصالات في القوات البرية الإسرائيلية الجنرال "مليكا مستاوي" بضعف منظومة الاتصالات التابعة لكتيبة غزة "القوة العسكرية المرابطة على حدود القطاع والمسؤولة عن حصاره وقصفه" مؤكدا بان المنظومة المذكورة كانت عرضة للتنصت من قبل "العدو" على مدى السنوات الماضية.
وبحسب وكالة معا الاخبارية فقد اضاف الجنرال "مستاوي" قائلا: على مدى السنوات الماضية كانت منظومة الاتصالات التابعة لكتيبة غزة وقطاع "الرمال" العسكري على الحدود مع مصر مكشوفة لعمليات التصنت من قبل المصريين الذين جمعوا معلومات تتعلق بحركة القوات.
واوضح: ان "كل ضابط حماية معلومات أو ضابط استخبارات سمع عن مستوى قدرات المنظمات الفلسطينية وعلى رأسها حماس في مجال التصنت على القوات التي تتحرك على طول الحدود مع غزة خشي من تأثير افتضاح الأمر على طبيعة العمليات الأمنية اليومية وعلى ساحة المعركة عموما.
وأضاف مستاوي: الوضع أكثر خطورة مما كنا نعتقد فمنظومة "د "ص "التي تشمل خرائط وصور جوية كانت محمية ومصانة لكن فور شروعك بالحديث عما تراه على شاشة الكمبيوتر الموجودة أمامك داخل الدبابة أو بطارية المدفعية أو على شاشة كمبيوتر محمول يحمله احد الجنود فان هذه المعطيات تتسرب إلى الخارج.

You are receiving this email because you subscribed to this feed at blogtrottr.com.

If you no longer wish to receive these emails, you can unsubscribe from this feed, or manage all your subscriptions

0 Responses to الاحتلال يعترف باختراق اتصالاته الميدانية من قبل المقاومة بغزة

إرسال تعليق

مجلة القاهرة الجديدة